في تصنيف معلومات عامة بواسطة

بيّن الله تعالى تفاوت حال المتقين والمجرمين يوم الحشر في سورة مريم على النحو التالي

سورة مريم هي السورة التاسعة عشرة في القرآن وهي من السور المكية باستثناء الآيتين 58 و 71 وهي سورة مدنية. بلغ عدد آياته 98 آية ، وفيها السجدة في الآية رقم 58 الواقعة في الجزء السادس عشر ، سميت السورة على اسم السيدة العذراء والدة عيسى المسيح تكريما لها ،و لتكون السورة الوحيدة في القرآن التي سميت على اسم امرأة.

بيّن الله تعالى تفاوت حال المتقين والمجرمين يوم الحشر في سورة مريم على النحو التالي

تتعدد الأسماء التي تستخدم للتعبير عن يوم القيامة ، مثل يوم الحساب ، ويوم الحشر ، وهذا اليوم فيه عدد من المراحل والأهوال التي تمرّ بها مخلوقات الله من الإنس والجن لتحديد مصيرهم في الحياة الآخرة على ما فعلوه في الحياة ، سواء كان نعيم الجنة أم عذاب النار.

الإجابة الصحيحة:

يحشر المتقين مكرمين مبجلين، بينما يحشر الكفار في غاية الذل.

يفوز وفد المتقين بكريم عطاياه ، ويخشى المجرمون عطاشا في غاية التعب.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة
 
أفضل إجابة

الإجابة الصحيحة:

يحشر المتقين مكرمين مبجلين، بينما يحشر الكفار في غاية الذل.

يفوز وفد المتقين بكريم عطاياه ، ويخشى المجرمون عطاشا في غاية التعب.

مرحبًا بك إلى منصتي، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.

اسئلة متعلقة

...